;

نداء لنتظاهر من اجل انتفاضة لبنان من اجل حرية الاسرى جورج عبدالله واحمد سعدات وكل الاسرى والمعتقلين الثوريين والثوريات

نداء لنتظاهر من اجل انتفاضة لبنان  من اجل حرية الاسرى جورج عبدالله واحمد سعدات وكل الاسرى والمعتقلين الثوريين والثوريات

تعتبر انتفاضة الشعب اللبناني ضد الفساد والسياسة الاقتصادية وضد الازمة الاقتصادية المتبعة التي يكتوي بنارها الشعب اللبناني ، فهاته الانتفاضة تعتبر طبعا جزءا من حركة النضال الواسعة التي تعرفها القارات الاربع.
ان ما ميز الطبقة السياسية السائدة بلبنان هو ارتكازها على الطائفية والفئوية لقسيم الشعب اللبناني وهاته السياسة المبنية على (مبدأ فرق تسود) الموروثة عن الاستعمار الفرنسي وتبناها التحالف السياسي المشكل من: الاقطاع السياسي والبرجوازية الكمبرادورية والبرجوازية.
فالأساس الذي ميز هاته الانتفاضة الشعبية العظيمة في الاسابيع الاخيرة هو قدرتها على توحيد ميدانيا العمال والمثقفين والعمال الزراعيين والطلاب والبرجوازية الصغيرة المستقلة بغض النظر عن الطائفة او المعتقد وهذا التمظهر ارعبت القوى السياسية الطائفية مما دفعها بتواطؤ مع الاجهزة الامنية بتنظيم هجمات منظمة ضد المتظاهرين والاعتداء عليهم.
وما ميز هاته الانتفاضة العظيمة هي طرحها لقضية جورج عبدالله شعبيا والمطالبة بإطلاق سراحه وهو كمناضل يجسد النضال والارث الثوريين وكمبدأ اساسي لتحرير الشعوب عبر تجاوز الطائفية والعشائرية.
فاذا كان ولازال جورج عبدالله يناضل من اجل فلسطين حرة وديمقراطية ولائكية فان جماعة اوسلو الاستسلامية وشركاؤها تقبل ب(دولة عربية اسلامية) بمقابل (دولة يهودية) وهذا القبول الا تعبير عن طبيعة هذا التحالف والذي يعتبر خادم الامبريالية ومشروعها في المنطقة والذي واجهته وعارضته القوى المعارضة الفلسطينية وقد ادى ثمنه احمد سعدات حيث اعتقلته سلطة عرفات وسلمته من بعد للصهاينة.
نحن الهيئات والمنظمات المناضلة ندعو الى:
معا من اجل دعم نضال الشعب اللبناني والنضال من اجل حرية الاسيرالاممي الثوري جورج عبدالله .
معا من اجل تحرر وتحرير فلسطين واطلاق سعدات احمد وكل المعتقلين.
ليكن يوم تاسع عشر ( 19) يناير يوما عالميا من اجل لبنان واطلاق جورج عبدالله وسعدات وكل المناضلين الثوريين .

امضاء:
الانقاذ الاحمر الدولية .
الانقاذ الاحمر العربي
جمعية صامدون